هواوي تحتفل بمرور 15 عام على إطلاق عملياتها في المنطقة

آى تي بي نت 2015-10-20 13:17 91
هواوي تحتفل بمرور 15 عام على إطلاق عملياتها في المنطقة

في إطار المساعي الرامية لدفع عجلة التحول نحو الاقتصادات الرقمية في المنطقة وتحقيق مستويات أكثر تطوراً من التواصل مع العالم، شارك كبار التنفيذيين في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات ونخبة من قادة القطاع العام والخاص في المنطقة شركة "هواوي"، العالمية الرائدة في توفير حلول تقنية المعلومات والاتصالات، احتفالها بذكرى مرور 15 عاماً على إطلاق عملياتها في منطقة الشرق الأوسط.

وأكد الجميع حرصهم التام على متابعة العمل الجاد لتحقيق رؤية التحول الرقمي بالمنطقة بالتعاون مع كافة الأطراف المعنية، وفي مقدمتهم رواد الحلول التقنية الابتكارية على مستوى العالم كشركة "هواوي".

نظمت "هواوي" الفعالية في فندق أرماني بمدينة دبي، بالتوازي مع انطلاقة مشاركتها المتميزة في دورة العام الحالي من جايتكس، التي يتخللها تنظيم عدد من الأنشطة والفعاليات وإطلاق منتجات وحلول جديدة مبتكرة تندرج في إطار دعم مساعي التحول نحو المدن الذكية والخدمات الرقمية. وانطلاقاً من استراتيجيتها المتمثلة بالمساهمة في تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في منطقة الشرق الأوسط ورؤيتها ببناء عالم أكثر تواصلاً، تعتبر شركة "هواوي" الشرق الأوسط اليوم شريكاً استراتيجياً لمجموعة رائدة من مشغلي الاتصالات، والحكومات، والمؤسسات؛ وذلك بهدف تمكين المجتمعات الرقمية في الشرق الأوسط.

حضر الفعالية أكثر من 300 من كبار قادة الحكومة وقطاع الأعمال بما في ذلك رؤساء مجالس الإدارة والرؤساء التنفيذيين لمشغلي الاتصالات، وممثلين رفيعي المستوى من وزارات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وهيئات حكومية، ومحللين، وهيئات تنظيم الاتصالات وممثلين عن وسائل الإعلام. وكان ضيف شرف الفعالية  سمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، مدير عام دائرة إعلام دبي، في حين شارك بالفعالية كمتحدث رسمي مجموعة مرموقة من المسؤولين الحكوميين وقطاع تقنية المعلومات والاتصالات في المنطقة وفي مقدمتهم الدكتورة عائشة بن بطي بن بشر، مساعد المدير العام للمكتب التنفيذي لحكومة دبي، وحاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا في "مجموعة اتصالات"، والمهندس ناصر بن سليمان الناصر، النائب الأعلى لرئيس التقنية والعمليات في مجموعة الاتصالات السعودية، وجاو بينغ، الرئيس التنفيذي لشركة "هواوي" عالمياً.  

وافتتح الفعالية تشارلز يانغ، رئيس شركة "هواوي" في منطقة الشرق الأوسط، حيث تطرق إلى أبرز التحولات الرئيسية الذي شهدها قطاع تقنية المعلومات والاتصالات على مدى السنوات الـ 15 الماضية. واطلع الضيوف أيضا على عدد من عروض وتطبيقات "هواوي" المبتكرة القادمة في تقنية المعلومات والاتصالات، بما في ذلك تقنيات العرض الرقمي k4، وطائرات بدون طيار والروبوتات، وأجهزة يمكن ارتداؤها، والاتصالات المتنقلة ذات النطاق العريض للجيل 4.5G  الرابع والنصف من الشبكات والجيل الخامس 5G. وأشعلت الفنانة نانسي عجرم، سفيرة العلامة التجارية لـ"هواوي"، الأمسية بغنائها مجموعة من آخر أغانيها. 

وبهذه المناسبة، صرّح تشارلز يانغ، رئيس شركة "هواوي" في الشرق الأوسط،  قائلاً: "تُعاود الدراسات الحديثة في كل مرة التأكيد على أن البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات هي المحرك القوي للتنمية الاجتماعية والاقتصادية. وقد شهدت منطقة الشرق الأوسط تغييرات كبيرة في نواحٍ كثيرة لتصبح اليوم محوراً عالمياً على مستوى تبني التكنولوجيا الجديدة، حيث يدرك قادة الحكومة قدرة الاتصال على تطوير صناعات أكثر قدرة على المنافسة، ومدن أكثر أمناً وخدمات أكثر إلهاماً للجمهور."

وقال حاتم بامطرف، الرئيس التنفيذي لقطاع التكنولوجيا في"مجموعة اتصالاتمتحدثاً في هذه المناسبة: "نعمل في قطاع يمتاز بسرعة نموه وتطوره باستمرار من جيل إلى آخر. إنه قطاع يسهم بتغيير الحياة، وتمكين القدرات، ويساعد الاقتصادات، ويعزز مشاريع الأعمال الريادية. ونحن نعتقد بأن شراكتنا مع شركات رائدة عالمياً في مجال الابتكار التكنولوجي مثل "هواوي" سيكون لها مساهمة كبيرة في المضي قدماً باستمرار رحلة التطور في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، وتمكين طريق التحول نحو المجتمعات الرقمية" .

نجحت شركة "هواوي" على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية بتأسيس محفظة شاملة من حلول تقنية المعلومات والاتصالات التي شكلت قيمة مضافة لأعمال قائمة عملائها وشركائها المتنامية في المنطقة. وتضمنت مسيرة نجاحها إنجازات لافتة على طريق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، قدمتها بالتعاون مع العديد من رواد اللاعبين في هذه المنطقة، وفي مقدمتهم مشغلي الاتصالات. وساهم نجاح أعمال الشركة في المنطقة في دفع تنمية إيراداتها التي شكلت فيه أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا 35٪ من إجمالي الإيرادات العالمية للشركة عام 2014، كما سجلت إيراداتها في منطقة الشرق الأوسط تحديداً زيادة تصل إلى 20٪ على أساس سنوي.

واختتم رئيس هواوي بالمنطقة تشارلز تعليقه قائلاً: "كان هيكل شركة "هواوي" قبل خمسة عشر عاماً مختلفاً إلى حد كبير عمّا هو عليه اليوم، غير أن قيمنا ظلت راسخة في جذور الشركة، وتتمثل في تكريس الشركة كافة جهودها لخدمة عملائنا والمجتمعات المحلية التي نعمل بها، واستطاعت تحقيق ذلك عن طريق تقديم الدعم الاستثنائي للشركاء قبل تقديم الخدمات وبعدها. ومن خلال احترام الثقافات المحلية والحرص على تبادل الخبرات والمعارف، والسعي الدؤوب للتعلم والنمو بالتعاون مع شركائنا، استطعنا ان نترك بصمة واضحة في مسيرة تحول مجتمعات المنطقة نحو الرقمنة."

جديرٌ بالذكر أن مقر الشركة في منطقة الشرق الأوسط يقع في دولة البحرين حالياً ولها مكاتب في 10 بلدان يعمل بها قرابة 5000 موظف، من بينهم أكثر من 66٪ تم توظيفهم محلياً. وتأسست الشركة عام 1987، وقطعت شوطاً كبيراً في مسيرة نموها العالمي من شركة صغيرة برأسمال يبلغ 5680 دولار أمريكي إلى شركة عالمية يبلغ حجم ايراداتها السنوية أكثر من 46.5  مليار دولار أمريكي وتمارس عملياتها في أكثر من 170 بلداً.

رابط المصدر

أحدث المواضيع من موقع آى تي بي نت