أمازون تفقد حصتها من السوق الترفيهي في المملكة المتحدة

التقنية بلا حدود 2015-11-02 20:23 90
أمازون تفقد حصتها من السوق الترفيهي في المملكة المتحدة

لقد فقدت أمازون حصتها في السوق الترفيهي من الأفلام غير الرقمية، وألعاب الفيديو والموسيقى للمرة الأولى خلال أربع سنوات على الأقل في الهاى ستريت.

كما تواصل شركات التجزئة الأمريكية على الانترنت نجاحها لتكون أكبر بائع في المملكة المتحدة للـ الأقراص المدمجة، والألعاب وأقراص الفيديو الرقمية ولكن حصتها تراجعت من 1.2 % إلى 20.4٪ في الاشهر الثلاثة حتى 27 سبتمبر الماضي، وفقا لأحدث الأرقام الصادرة من كانتر ورلدبانر.

وتقول فيونا كينان، مدير البصيرة الاستراتيجي في شركة أبحاث السوق أن أمازون قد فقدت حصتها في السوق للمرة الأولى منذ بدء الاحتفاظ بسجلات كانترز في ديسمبر كانون الاول عام 2011، وقالت إنه من المرجح أن متاجر التجزئة على الانترنت قد اكتسبت حصة فقط لبضع سنوات قبل ذلك، وتعتقد أن الألعاب وأرغوس، HMV سوف تزيد من حصة امازون في السوق الترفيهي.

واضافت “ان الشارع لا يزال مهتما جدا بمجال الترفيه وفي هذا الربع كان هناك إطلاق للعبة كبيرة، وتعد هذه فرصة كبيرة لخلق بداية ومسرح مناسب خاص بهذه الألعاب”.

وارتفعت نسبة مبيعات الترفيه في هاي ستريت بنسبة 68.4% وهي أكبر قليلا من العام الماضي حيث بلغت 64.6%، وتعتبر هذه النسبة هي الأعلى منذ مايو 2014، عندما عرضت السينما فيلم فروزن، وتم نشره في العديد من المتاجر.

Amazon's sales increased by nearly 5%.

كما أن الأرقام التي صدرت من كانترز لا تتضمن مبيعات الموسيقى الرقمية والألعاب والأفلام، التي تشهد نموا قويا، لأن سوق هذه المنتجات ينكمش، ومن المرجح أن الأرقام الخاصة بأمازون شملت حصتها من إجمالي سوق الترفيه.

اقترحت كينان أن مبيعات أمازون من أقراص الفيديو الرقمية قد تؤثر على تركيز الشركة على توسيع خدمات أمازون، ويعتقد أنه من الممكن أن تكون أمازون قد فعلت ذلك عن عمد”.

وكما فقدت بعض متاجر التجزئة على الأنترنت حصتها من سوق الترفيه مثل راكوتين، أسدا، وتيسكو الذي يعد ثاني أكبر متاجر التجزئة في المملكة المتحدة من منتجات الترفيه الغير رقمية.

كان HMV صاحب الأداء الأقوى حيث ساعدته العديد من الحملات الترويجية بواسطة كلا من الفيديو والموسيقى والذي ساعدته على تقليل الفارق بينه وبين أمازون بنسبة 2.5 %.

كما كان لإطلاق EA للرياضة فيفا 16 في أواخر سبتمبر الماضي تأثير خاص على السوق الترفيهي، وقالت كينان: “لقد أدى هذا الأداء القوي في سوق الألعاب إلى رفع نسبة مبيعات هاى ستريت بنسبة 7% في الربع الماضي، مقارنة من انخفاض نسبة مبيعات الألعاب الجسدية بنسبة 8% لهذا العام.

وتتوقع كينان نتائج أفضل للسوق الترفيهي في الربع القادم مع انطلاق ألعاب جبهة القتال مثل Fallout4، Star Wars.

كانت هذه أحدث تقارير كانترز ورلد بانر عن مبيعات أمازون، لا تنسوا مشاركتنا تعليقاتكم حول هذا الموضوع.

رابط المصدر

أحدث المواضيع من موقع التقنية بلا حدود