عملاق الحاسبات لينوفو تواجه أزمة كبيرة

التقنية بلا حدود 2015-11-13 20:55 65
عملاق الحاسبات لينوفو تواجه أزمة كبيرة

لينوفو Lenovo أكبر الشركات المنتجة للحاسبات في العالم، تسجل صافي خسارة 714 مليون دولار في الربع الثالث من 2015، حيث قامت بالاعلان عن أرباحها مؤخرا عقب تأخير وصل الى خمسة أسابيع، وتعد إعادة الهيكلة الشركة وزيادة التكاليف هي الأسباب الرئيسية لهذه الخسارة، والتي تبعت أرباح صافية تقدر بحوالي 262 مليون دولار خلال الفترة نفسها بالعام الماضي والخسارة المحققة هي أقل قليلا من توقعات المحللين التي بلغت 787 مليون دولار.

 Lenovo

Lenovo

لينوفو Lenovo تعاني أيضا من انخفاض مبيعاتها في جميع أنحاء العالم في أجهزة الحاسبات الشخصية، حيث انخفضت إيرادات مبيعات أجهزة لينوفو Lenovo لتبلغ 8،1 مليار دولار، كما تراجعت الأرباح في الداخل بنسبة 17 % إلى 406 مليون دولار.

واعتبارا من 12 نوفمبر انخفضت أسهم لينوفو Lenovo لتصل إلى 7,7 دولار في هونج كونج ، بعد أن بلغت 13,48 دولار بهونج كونج في مايو من عام 2015 ، وقد حددت القيمة السوقية الشركة بحوالي 85 مليار دولار بهونج كونج، وتأتي الخسارة بعد عام من شراء لينوفو لموتورولا من جوجل بمبلغ 2،9 مليار دولار وذلك وفقا لرويترز ، ومن المتوقع أن تتخلص لينوفو من مخزون يقدر بتسعمائة مليون دولار غير مباع، من المقرر أيضا خفض العمالة بنسبة ثلاثة ألاف ومائتان ألف عامل في المجال غير الصناعي، ومع انخفاض مبيعات أجهزة الحاسبات لا يمكن وضع توقعات جيدة بالنسبة للشركة.

وتواجه شركة لينوفو Lenovo مجموعة من التحديات، لحسم أمر الشركة بشكل سريع، وذلك لتحقق نتائج أفضل من الربع السابق وقد صرح يونكينج يانج رئيس لينوفو والمدير التنفيذي في لقاء له، أن الشركة لا تهتم بالتنافس مع الشركات الأخرى في الوقت الحالي، لكن الأكثر أهمية الآن هو تحقيق النمو في أجهزة الحاسبات الشخصية، كما أكد على أن الشركة حققت رقما قياسيا في ربحية جيدة الهاتف النقال، كما أن استراتيجية الشركة التي تركز على النمو خارج نطاق الصين قاربت على النهاية.

lenovo-laptop

lenovo-laptop

أكد أيضا على أن شركة لينوفو Lenovo حصلت على حصة وحققت هامش ربح، لذا تهدف إلى إعادة تنظيم المنظمة، وإعادة هيكلة التكلفة لتحقيق نتائج أفضل في النصف الثاني من العام، وفي المؤسسة وصلنا لنقطة هامة حيث تزايدت الإيرادات للمرة الأولى منذ استحوذنا على نظام اكس، لذا فإن استيعاب الاستحواذ، وصنع التحول يأخذ وقت ولكني أشعر بالتفاؤل والتشجيع من النتائج القوية التي حققناها واثق في مستقبلنا على المدى القريب والبعيد.

رابط المصدر

أحدث المواضيع من موقع التقنية بلا حدود