خلافا للشائع.. الإنسان البدائي كان يسير منتصبا أكثر من الإنسان الحديث

الجزيرة نت 2018-10-31 14:46 goo.gl/G9sBXc25
خلافا للشائع_ الإنسان البدائي كان يسير منتصبا أكثر من الإنسان الحديث

على خلاف الصورة الشائعة بأن إنسان النياندرثال كان يسير كالقرد منحني الظهر ومفاصله مائلة للأمام، كشف بحث جديد أنه كان منتصب القامة أكثر من الإنسان الحديث.

فقد أظهرت المقارنة العلمية الأولى من نوعها بين إنسان العصر الحالي الهوموسابين والنياندرثال، أن ابن العم القديم للبشر كان لديه عمود فقري أكثر استقامة ورئتان أقوى.

واستنادا إلى الهيكل العظمي الأكثر اكتمالا الذي تم اكتشافه حتى الآن، فإنه يستحضر صورة مختلفة جذريا عن الشخصية الأسطورية المحدبة ذات الصدر الأسطواني.

كما يضيف البحث الجديد إلى أدلة متزايدة على أن الأنواع الغامضة من النياندرثال كانت أكثر تطورا مما كان متوقعا في السابق، وربما يتبين أخيرا سبب موتها واندثارها.

وعلى عكس البشر، فإن الأضلاع اتصلت بالعمود الفقري بطريقة متجهة للداخل، مجبرة الصدر على البروز للخارج، وهذا جعلهم يميلون إلى الخلف قليلا، مع قليل من الانحناء للجزء السفلي من العمود الفقري.

وقال عالم الأنثروبولوجيا الدكتور ماركوس باستير من المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في مدريد إن الاختلافات في الصدر بين الإنسان البدائي والإنسان الحديث ملفتة للنظر.

ويشتمل الصدر على القفص الصدري والعمود الفقري العلوي الذي يشكل تجويفا لإيواء القلب والرئتين.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور جوميز أوليفينسيا، وهو عالم حفريات بجامعة باسيك كاونتري في مدينة بلباو بإسبانيا، إن العمود الفقري للنياندرثال يقع بشكل أعمق داخل الصدر، مما يمنحه ثباتا أكبر، كما أن الصدر أكثر اتساعا في جزئه السفلي، وهذا الشكل يوحي بوجود حجاب حاجز أكبر وبالتالي سعة رئتين أعلى. 

رابط المصدر

أحدث المواضيع من موقع الجزيرة نت