فيسبوك تطرح الجيل التالي من نظاراتها للواقع الافتراضي

الجزيرة نت 2019-05-01 19:06 75
فيسبوك تطرح الجيل التالي من نظاراتها للواقع الافتراضي

أعلنت شركة فيسبوك أمس خلال افتتاح مؤتمرها السنوي للمطورين (إف8) عن إطلاق الجيل التالي من نظاراتها للواقع الافتراضي، حيث كشفت عن نظارتين جديدتين وأتاحتهما للطلب المسبق بدءا من أمس الثلاثاء، وهما "أوكولوس ريفت إس" و"أكولوس كويست".

أوكولوس ريفت إس
تعتبر هذه النظارة الجديدة لشركة فيسبوك تحديثا للنظارة الحالية أوكولوس ريفت، حيث تتضمن أذرع تحكم مطورة، وعدسات أكثر جودة، أما التطور الأبرز فهو وجود كاميرات استشعار مدمجة بالنظارة لتتبع حركة المستخدم في بيئة الواقع الافتراضي، مما يُغني عن استخدام قواعد أو محطات استشعار خارجية.

ولا تزال هذه النظارة تتطلب وصلها بحاسوب شخصي قوي لتشغيل ألعاب الواقع الافتراضي، لكنها تتوافق مع ألعاب الجيل السابق لنظارة أوكولوس ريفت، كما أن أذرع التحكم للنظارة السابقة تتوافق مع النظارة الجديدة.

وتتمع النظارة الجديدة بتصميم محسّن يتيح تثبيتها على الرأس بصورة مريحة أكثر للمستخدم، وهي تستخدم تقنية "أوكولوس إنسايت" لتتبع حركة المستخدم في الواقع الافتراضي في مساحة تعادل مساحة الغرفة دون الحاجة إلى مستشعرات خارجية.

تطرح الشركة نظارة أوكولوس ريفت إس للطلب المسبق مقابل 399 دولارا، على أن يتم شحنها للمستخدمين بتاريخ 21 مايو/أيار الجاري.

نظارة أوكولوس كويست تستخدم أذرع التحكم ذاتها المستخدمة في نظارة أوكولوس ريفت إس (رويترز)

أوكولوس كويست
حظيت هذه النظارة باهتمام خاص من المراقبين والمطورين وذلك لأنها تتميز باستقلاليتها، فهي لا تحتاج إلى ربطها بحاسوب شخصي ولا تعتمد استخدام هاتف ذكي بداخلها، وإنما تستخدم شاشتي عرض ومعالجا خاصا بها.

وتعتبر هذه النظارة مرحلة وسط بين نظارة أكولوس غو ونظارة أوكولوس ريفت. فنظارة أوكولوس غو مستقلة بذاتها أيضا لكنها موجهة للمبتدئين في عالم الواقع الافتراضي وتملك ذراع تحكم واحدة ولا تتيح التحرك داخل بيئة الواقع الافتراضي، وتستهدف هواة مشاهدة الأفلام أو لعب ألعاب الواقع الافتراضي البسيطة.

أما أوكولوس ريفت فهي أكثر تطورا حيث تعتمد على قوة معالجة الحاسوب الشخصي وتملك ذراعي تحكم متطورين وتتيح التحرك داخل بيئة الواقع الافتراضي، لكنها بحاجة إلى الاتصال سلكيا بالحاسوب.

لذلك جاءت نظارة أوكولوس كويست وسطا بين النظارتين فهي مستقلة ذاتيا لا تحتاج إلى وصلها بالحاسوب، كما تملك ذراعي تحكم هما ذراعا تحكم نظارة أوكولوس ريفت إس ذاتهما، وتملك أيضا نظام استشعار وتتبع للحركة مشابها للموجود في نظارة أكولوس ريفت إس.

وما يجعلها مرحلة وسطا بين النظارتين، هو أنها تعتمد معالج سنابدراغون 835 المخصص للهواتف الذكية، الذي يعتبر أضعف بكثير من معالجات الحواسيب الشخصية ولذلك ستكون قدرتها في مجال ألعاب الواقع الافتراضي أقل بكثير من قدرة نظارة أوكولوس ريفت إس المخصصة للحاسوب الشخصي.

وتطرح فيسبوك هذه النظارة بخيارين الأول يأتي بسعة تخزين داخلية قدرها 64 غيغابايت وتطرحها بسعر 399 دولارا، والثاني يأتي بسعة تخزين داخلية قدرها 128 غيغابايت وتطرحها الشركة بسعر 499 دولارا، وسيبدأ شحنها للمستخدمين بتاريخ 21 مايو/أيار الجاري.

وتأتي النظارة مزودة بشاشتي إل سي دي بدقة 1440×1600 بكسل لكل عين، وتملك عدستين تتمتعان بمجال رؤية يبلغ نحو مئة درجة، في حين تدوم بطارية النظارة من ساعتين إلى ثلاث ساعات، وفقا لأوكولوس.

يذكر أنه مع وقت طرح النظارة ستتوافر لها خمسون لعبة وتطبيقا، كثير منها تم ترحيلها من نظارة أوكولوس ريفت، لكن هذا لا يعني أن جميع ألعاب أكولوس ريفت سيتم ترحيلها إلى نظارة أكولوس كويست لاختلاف قوة المعالجة ونظام التشغيل بين النظارتين، وبالتالي اختلاف متجر التطبيقات لكل منهما.

رابط المصدر

أحدث المواضيع من موقع الجزيرة نت